منتديات ابناء العراق الصابر


منتديــــــــــــــــــــــــات أبنـــــــــــاء العــــــــــــــــــــــــراق الصــــــــــــــــــــــــــــــابر / منتديات عامة متنوعة علمية ثقافية ترفيهية
 
الرئيسيةبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إياد علاوي وأخوة يوسف

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علي العراقي
عضو طاااااااااااك
عضو طاااااااااااك
avatar

التحصيل الدراسي : قانون
الوظيفة : محامي
الهواية : التنس
ذكر عدد الرسائل : 18
العمر : 32
نقاط : 18
تاريخ التسجيل : 04/07/2009

مُساهمةموضوع: إياد علاوي وأخوة يوسف   الإثنين أكتوبر 19, 2009 9:10 pm

إياد علاوي وأخوة يوسف ..... - 1



كتابات - طه الداوود *



قال تعالى " ولاتبخسوا الناس أشياءهم "

السيد إياد علاوي المحترم

لأنك أقفلت كل سبل الإتصال بك ، وفضلت أن تكون مفاتح كل شيئ بحوزتك وبعد أن ضاقت بي حيّل الوصول إليك ، فإني أجد في منبر (كتابات) الحر والانتخابات البرلمانية فرصة هامة وأنت تحاول العودة للسلطة (ولا اعتراض بل أؤيد نجاحك)... لكن... وذلك لإطلاع الناخب... الذي تنشد صوته... على ما تسببه انضمامي للحركة " حركة الوفاق " في منصف تسعينات القرن الماضي من خسارة كبيرة... هي داري الوحيد في بغداد، وأخي طارق (وتعزيتك لا زالت)... لاطلاعه كي يساندني قبل منحه الثقة فيك....

لقد ساندتك وأيدتك ولم أتخلى ... ... يوم كان مجرد الصديق لك عند صدام جريمة لا تغتفر...أيدتك لإقامة دولة الحق والقانون.... لا لدمار ونهب العراق.

لكنك على العكس: تخليت عني واصطحبت معك في العودة لبغداد ممن لم يكونوا في الحركة... وتصرف بعضهم مثل (أخوة يوسف)!!.

وعند توليك الحكومة الانتقالية وزعت المناصب الوزارية والبرلمانية والسفارات والمواقع داخل الحركة... ورعيت الآباء والأولاد والبنات.... (إلا أنا)... إلا أخاك (الرابع) كما أطلقتها يوماً... يوم كان وجودي في قيادة الحركة هاماً لرفع شأن الحركة دولياً...

هل تذكر يا إياد علاوي؟ عند وصولي لاهاي لحضور مؤتمر الحركة (1998) واستقبالك لي عند دخولي الفندق فقد أخبرتك ما عرضه مبعوث (القيادة - صدام) (م.ن) حيث عرض علي ّ (مكتب اقتصادي في الخليج) لقاء التخلي عن الحركة وإياد علاوي... ورفضت ... كما رفضت محاولات سفارتنا في عمّان... موظفين والسفير شخصياً الذين جاءوا لإقناعي ولتغيير موقفي منك... رفضت ثقةً فيك وبأنك قائد حركة وطنية ثابت الوعد ملتزم بالكلمة لا يفرط أو يتخلى عمن يساندة ويضحي له ... ويفي يوم تتحسن الأوضاع ويوم تشارك الحركة في السلطة والحكم... وجعلتني نسياً منسياً.

أخوة (كتابات) والناخب الكريم ... سأوجز بعض المحطات لي في الحركة لأترك لك الحكم... عساكم أن تكونوا لي أداة ضغط أدبية لاستعادة حقوقي التي ضاعت بين إياد علاوي ودولتي الجديدة.

ما أن وصلنا أنا وعائلتي عمّان في حزيران 1997 حتى بعثت أنت من يفتش عنا في زوايا عمّان،، وقدم مبعوثك ما احتجنا إليه.

بدت لي الحركة آنذاك مثل (حكومة صغيرة في المنفى) رعاية صحية ومقابلات دبلوماسية ونشاط إعلامي وإذاعة ونشرات وصحف.. ومقابلات إذاعية مع B.B.C.

وزيارتك لنا حيث أقمنا في الجاردنز (بعد اتصالك من لندن) مصطحباً عدد من إخوان الحركة –نوري البدران (وزير الداخلية سابقاً) وضرغام كاظم وريبار المبعوث وعندما سألتك العائلة إن كنا سنرى العراق يوماً (وقد أصبح حلماً) أجبت يا علاوي ببساطتك المعهودة "إنشاءالله سنعود يوم تتحسن الأوضاع، نعود إيد بإيد" أي نعود سوية.. وأضفت مداعباً "إذا خلونا ندخل من الحدود". لكنك عدت ولم تتصل ... عدت مع غيرنا مع أخوة يوسف!!

في مؤتمرات لاهاي ونيويورك ولندن قدمتني (وبحماس) إلى رجال المعارضة والبارونة البريطانية إيما نيكلسون والنائبة العمالية آن كليود وممثل الرئيس كلنتون السفير فرانك رشارد دوني... قدمتني بعبارتك المعهودة بـ "السفير العراقي الصديق الذي أول من تفقدني في المستشفى عند محاولة اغتيالي في لندن 1978".

للمعلومات... تلك الزيارة كلفتني نقلي بعد فترة قصيرة وأحلت بسببها على التقاعد قبل بلوغي السن القانوني (1983) من قبل طارق عزيز.

تذكر؟ أرسلت العقيد سليم الإمام ونوري البدران للاعتذار بأنك يوم مررت في عمّان ولم تستطع السلام والاتصال عليّ وبأنك تنتظرنا في لندن عندما علمت بقرارنا مغادرة عمّان.

اقترحت عليك من باب حرصي على العراق أن توقع قوى المعارضة مع الإدارة الأمريكية (مذكرة تفاهم) لتوضيح الحقوق والواجبات لكل طرف.... لاكتشاف نوايا الجانب الأمريكي!!!.

أخيراًَ أفتوني أيها الأخوة... والتضحية يقابلها تعويض... والغنم بالغرم.. فحيث فقدت كل شيء... (داري الوحيد في بغداد) وأخي ووقف دراسة ابنتي الجامعية (قانون سنة أخيرة) بينما بات (البعض) من رعاهم إياد علاوي يملك العقارات والفلل والشقق في دول الجوار والسيارات الفارهة وأحدهم فاز بـ (المليار) .

أتساءل ألا يحق لي وميزانية الحركة الممولة دولياً وعربياً أن أطالب بتعويض رواتب ست سنوات عجاف (ودار سكن) فلم أعد أملك متراً واحداً في العراق الغالي.

أخوتي... أتطلع لكلمة حق ... تخفف ما أنا فيه.

مع كل التقدير،،،



* سفير عراقي سابق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
إياد علاوي وأخوة يوسف
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ابناء العراق الصابر :: منتديات ابناء العراق الصابر :: الاقسام العامة :: قسم المواضيع السياسية وآخر الأخبار-
انتقل الى: